صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية


بدأت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى عام 2006، مشروعًا طموحًا لتعديل مسار أنشطة البحث العلمى فى مصر، ونجحت الوزارة خلال عام 2007 فى إعادة هيكلة منظومة البحث العلمى، بإنشاء المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا بموجب القرار الجمهورى رقم 217 لسنة 2007، وتلا ذلك إنشاء صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية STDF، بموجب القرار الجمهورى رقم 218 لسنة 2007، على أن يكون الصندوق هو المؤسسة الوطنية التى تكفل تمويل البحث العلمى لتحقيق التنمية التكنولوجية من خلال الأولويات التى يحددها المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، وفى يونيو الماضي، وافق مجلس النواب على مشروع القانون المقدم من الوزارة لتحويل الصندوق لهيئة مستقلة

ما الأهداف الاستراتيجية للصندوق، وما الإضافة التى حلت عليه بقرار تحويله لهيئة مستقلة؟

- طبقًا للقرار الجمهورى الخاص بإنشاء الصندوق، تم تحديد خمسة أهداف رئيسية، تصب فى دعم الاقتصاد الوطنى القائم على المعرفة، وهى كفالة تمويل البحث العلمى والتنمية التكنولوجية فى إطار الأولويات التى يحددها المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، ودعم القدرات الابتكارية لمنظومة العلوم والتكنولوجيا، ودعم الدورة الكاملة للبحث العلمى وتطوير المنتجات الوطنية التى تعتمد على المعرفة والتكنولوجيا (أبحاث منشورة - براءات اختراع - نماذج نصف صناعية - منتجات)، ودعم نشر البيانات والمعلومات عن العلوم والتكنولوجيا، وإجراء تقييم مستمر ومفصل لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا وبراءات الاختراع وتأثير ذلك فى الاقتصاد القومي.

وتحوله إلى هيئة، يسمح بإنشاء شركات ومشروعات إنتاجية، إضافة إلى حرية الإنفاق، وكذلك التسويق والتعاقد مع شركات تقوم بهذا الدور.

ما إجمالى التمويلات التى وجهت للبحث العلمى، وعدد المشروعات منذ إنشائه قبل 11 سنة؟

- بلغ إجمالى التمويلات 1.9 مليار جنيه لعدد 2500 مشروع بحثى، نتج عنها 3000 بحث علمي، ويعد الصندوق أكبر الجهات الممولة للبحث العلمى فى مصر، بدأ بتمويلات قدرها 100 مليون جنيه، ووصلت حاليا إلى نصف مليار جنيه سنويًا.